الحمير

الجزارين في الصين يهشمون رؤوس الحمير بالمطرقة على جانب الطريق ويبيعون لحومها الطازجة للمارة

by

من أجل التأكيد على أن لحم الحمير الذي يبيعونه لزبائنهم طازج يقوم البائعون الصينيون بضرب رؤوس الحمير حتى الموت بالمطرقة أمامهم.

وقد شوهدت طوابير من الحمير مربوطة على جانب الطريق بانتظار تنفيذ حكم الإعدام فيها حتى يهموا بتقطيع اللحم على الفور وبيعه مباشرة إلى سائقي السيارات الذين يمرون بهم بمناسبة الاحتفال بالسنة الصينية الجديدة.

الحمير

تظهر الصور التى التقطت فى مقاطعة “هيبيه” بشمال الصين الحمير المربوطة بجانب شرائح اللحوم وأجزاء من الذبائح التى وضعت على طاولات ملطخة بالدماء أو تتدلى من أعلى الحامل، وسعر الوزنة التي تبلغ حوالي 1.5كجم يتم بيعها بما يعادل 10 جنيهات استرليني.

وكانت الحيوانات التي يتم قتلها يشد وثاقها حتى ترقد على الأرض، وبعد ذلك يقوم أحد الرجال بسحب رأس الحمار إلى الأمام، ويقوم الثاني بضربه بالمطرقة الثقيلة.

وبمجرد أن يصبح الحمار فاقدا للوعي، يقوم الجزار بقطع حلقومه ويتم تجميع الدماء التي تسيل منه في برميل من البلاستيك.

وفي الأسبوع الماضي، ظهرت صور تظهر تجارة بيع لحوم الكلاب الرائجة على جوانب الطرق – مع إبقاء الحيوانات على قيد الحياة وذبحها حسب الطلب المقدم من الناس الذين يريدون ضمان حصولهم على لحم طازج.

وقد ازدهرت حركة البيع منذ أن بدأ الناس بالعودة الى مدنهم للاحتفالات بالعام الصينى الجديد ورغبتهم جلب هدايا من اللحوم الطازجة معهم وتقديمها إلى أحد الأصدقاء أو العائلة.

وقال ناشط حقوق الحيوان الصينى “غيوه لى” البالغ من العمر 29 عاما: “إن القانون ينص على أن الحيوانات يجب أن يتم ذبحها فى مكان نظيف وخال من الملوثات لضمان سلامة اللحوم التي يتم تناولها كطعام. حتى أن هذه الأسباب وحدها كافية لأن يتم إلقاء القبض على هؤلاء المجرمين الذين يقومون بذلك على جانب الطريق وسجنهم، ولكن كما ترون فإنهم يقومون بهذه التجارة المؤلمة في وضح النهار ولا أحد يهتم بفعل أي شيء”، وأضاف: “إنهم يجادلونه بأن في كثير من الحالات يشتري الناس لحوما غير طازجة وذبح الحيوانات الحية ضمان علي أن اللحم طازج.

عن المؤلف

إيمان

View all posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *