8 أخطاء خطيرة لا تدري أنك ترتكبيها عند استخدامك للعدسات اللاصقة

by

في بداية استخدامك للعدسات اللاصقة، ربما كانت نواياك حسنة وكنت منتبهة بخصوص الحفاظ على نظافة العدسات الخاصة بك والعناية بها بشكل صحيح؛ ولكن في النهاية، بدأت في الكسل. ربما بدأت تعتادين على الامساك بالعدسات الخاصة بك بدون غسل يديك، أو ربما اعتدت على النوم بدون إزالتها أولا. هل تبدو تلك السيناريوهات مألوفة؟

 

قد تبدو هذه الأمور غير مؤذية إلى حد ما، ولكن قد تكون لها عواقب وخيمة أكثر مما تدركين.

 

غالبية مستخدمي العدسات اللاصقة لا يراعون النظافة الصحية السليمة، وهذا يعرضهم لخطر إصابة العين بالعدوى، بما في ذلك التهاب القرنية، وهو نوع يسمى التهاب القرنية الميكروبي، يمكن أن يحدث عندما تغزو البكتيريا أوالفيروسات أو حتى الأميبا قرنية العين، مما قد يؤدي إلى العمى أو الحاجة إلى زرع قرنية جديدة.

 

ومن أجل زيادة الوعي بمخاطر عدم العناية بشكل صحيح بالعدسات اللاصقة الخاصة بك، قامت مراكز الوقاية ومكافحة الأمراض بالإعلان عن أسبوع الصحة الخاص بمشكلة العدسات اللاصقة. وإليك نظرة على الاخطاء التي تقعين فيها عندما يتعلق الأمر بالعدسات اللاصقة، وما يجب عليك القيام به بدلا من ذلك.

العين البشرية

أن تقومي بتنظيف العدسات اللاصقة أو الجراب الخاص بها بالماء. تقول “فيفيان فان”، كبيرة أطباء العيون في معهد “جولز شتاين” للعيون بجامعة “لوس أنجلوس” بولاية “كاليفورنيا”: إن الكثير من الناس لا يدركون أنه لا جدوى من غسل العدسات اللاصقة في الماء. في الواقع، يمكن أن يتسبب الماء في تغيير شكل العدسات اللاصقة اللينة، فتنتفخ وتلتصق بالعين، وفقا لما ذكره مركز الوقاية ومكافحة الأمراض. فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى أن تقوم العدسات اللاصقة بخدش القرنية، وتسهيل دخول الجراثيم إلى العين، حيث يمكنها أن تسبب العدوى. كما لا ينبغي أبدا ارتداء العدسات اللاصقة أثناء السباحة أو الاستحمام أو في حوض استحمام ساخن، كما ينبغي عدم غسل الجراب في الماء. بل كما قالت الدكتورة “فيفيان فان”: “يجب عليك تنظيف الجراب بمحلول تنظيف لم يستخدم من قبل في تنظيف العدسات اللاصقة، ويمسح ويترك حتى يجف الجراب تماما، وهو مقلوب”.

 

وأن تقومي بإضافة محلول جديد إلى المحلول القديم في جراب العدسات اللاصقة. قد تعتقدين أنه ليس هناك ضرر من إضافة بعض محلول العدسات اللاصقة الجديدة إلى المحلول القديم في الجراب، ولكنك مخطئة أيضا. يقول الدكتور “إلمر تو”، المتحدث باسم الأكاديمية الأمريكية لطب العيون وأستاذ طب العيون السريري في جامعة “إلينوي” بمدينة “شيكاغو”، لصفحة “ياهو هيلث”: “هذا يؤدي إلى فقدان فاعلية المطهر، ونصح بأن الأفصل تغيير المحلول يوميا”.